أخر الأخبار

بسمة بوسيل تعود للغناء وتستعرض رشاقتها بلباس مصير “شاهد”

تعيش الفنانة بسمة بوسيل حياتها بشكل طبيعي. وبدا أنها لم تتأثر بانفصالها عن زوجها الفنان تامر حسني. حيث أصبحت أكثر تفاعلا ونشاطا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووثقت بوسيل مقطع فيديو وهي بمدينة ألعاب رفقة أبنائها. واستعرضت رشاقتها وهي تتسلق إحدى الألعاب، وسط تشجيع ممن حولها. وقد نشرت المقطع على أنغام أغنية أجنبية.

وأكد العديد من المتابعين أن الفنانة المغربية التي أعلنت عودتها إلى الغناء مجددا. لم تكن تظهر بهذا التفاعل على مواقع التواصل في وقت سابق. كما لم تكن توثق أجواء حياتها العادية أثناء زواجها. مشيرين أيضًا إلى أنها لم تكن ترتدي مثل هذا اللباس.

كما قال بعض المعلقين، إن بسمة بوسيل تريد التأكيد بأنها على ما يرام وليس مثلما تحدث البعض بأنها منهارة وحزينة جدا بعد طلاقها من تامر حسني.

وكتبت متابعة: “بسمة متحررة أكثر بعد الطلاق. ما كنا نشوفها بهيك أجواء لما كانت متزوجة. وكانت اغلب صورها إطلالات أو مناسبات مع تامر حسني وأولادها. ولكن اليوم اختلفت كتير وباين عليها ما تأثرت من الانفصال”.

وأضاف آخر: “اللي حكوا بسمة منهارة وتعيش حياة مأساوية، واضح من الفيديو انوا كلامكم كلو كذب. حياتها سعيدة وبنتمنالها التوفيق”.

زنوبيا بوست – فريق التحرير

زر الذهاب إلى الأعلى